كراكيب المنزل

اذهب الى الأسفل

كراكيب المنزل

مُساهمة من طرف Eihab في 4/8/2012, 9:42 pm

مع‏
‏بداية‏ ‏عام‏ ‏جديد‏ ‏فالكراكيب‏ ‏هي‏ ‏أشياء‏ ‏لا‏ ‏قيمة‏ ‏لها‏ ‏في‏
‏منازلنا‏ وما‏ ‏هي‏ ‏إلا‏ ‏حشوا‏ ‏لا‏ ‏فائدة‏ ‏منه‏ ‏يؤذي‏ ‏العين‏،
‏ويقلق‏ ‏البال‏، ‏ويدفع‏ ‏بنا‏ ‏إلي‏ ‏دوامات‏ ‏الاكتئاب‏ ‏والتشاؤم‏ .‏



‏بالرغم‏ ‏من‏ ‏عدم‏ ‏رغبة‏ ‏الناس‏ ‏في‏ ‏التخلص‏ ‏من‏ ‏الأشياء‏
‏الزائدة‏ ‏عن‏ ‏حاجاتهم‏ ‏فإن‏ ‏إصرار‏ ‏علماء‏ ‏النفس‏ ‏والاجتماع‏ ‏علي‏
‏ضرورة‏ ‏التخلص‏ ‏المستمر‏ ‏من‏ ‏الكراكيب‏ ‏لا‏ ‏يضعف‏، ‏بل‏ ‏إنهم‏
‏يؤكدون‏ ‏أن‏ ‏انتشار‏ ‏الكراكيب‏ ‏وكثرة‏ ‏تكدسها‏ ‏يعد‏ ‏أحد‏ ‏أهم‏
‏الأسباب‏ ‏الرئيسية‏ ‏لعدم‏ ‏تدفق‏ ‏الطاقة‏ ‏الإيجابية‏ ‏في‏ ‏المكان‏،
‏كما‏ ‏أن‏ ‏التخلص‏ ‏منها‏ ‏يحقق‏ ‏مساحات‏ ‏رحبة‏ ‏تسمح‏ ‏بتدفق‏
‏الطاقة‏ ‏بقوة‏ ‏سواء‏ ‏في‏ ‏مكان‏ ‏عملك‏ ‏أو‏ ‏في‏ ‏منزلك‏،‏وهو‏ ‏ما‏
‏استدعي‏ ‏إحدى‏ ‏الباحثات‏ ‏في‏ ‏هذا‏ ‏المجال‏ ‏وهي‏ ‏الكاتبة‏
‏الأمريكية‏ ‏كارين‏ ‏ستون‏ ‏إلي‏ ‏إصدار‏ ‏كتاب‏ ‏يحمل‏ ‏عنوان‏ ‏عبودية‏
‏الكراكيب‏.. ‏أوضحت‏‏من‏ ‏خلاله‏ ‏أن‏ ‏الكثير‏ ‏من‏ ‏الكراكيب‏ ‏التي‏
‏يحلو‏ ‏لنا‏ ‏الاحتفاظ‏ ‏بها‏ ‏لأسباب‏ ‏مختلفة‏ ‏هي‏ ‏مصدر‏ ‏إعاقة‏
‏أكثر‏ ‏منها‏ ‏مصدرا‏ ‏للمساعدة‏.‏



فالطاقة‏ ‏السلبية‏ ‏تتراكم‏ ‏حيث‏ ‏تتراكم‏ ‏الكراكيب‏ ‏التي‏ ‏يعد‏
‏التخلص‏ ‏منها‏ ‏وسيلة‏ ‏فعالة‏ ‏جدا‏ ‏لحدوث‏ ‏تغيير‏ ‏في‏ ‏عالمك‏
‏الداخلي‏، ‏بل‏ ‏إن‏ ‏مجرد‏ ‏القيام‏ ‏بتصنيف‏ ‏الأشياء‏ ‏التي‏ ‏تنتمي‏
‏إليك‏ ‏والتي‏ ‏يمكنك‏ ‏الاستغناء‏ ‏عنها‏ ‏متعة‏ ‏لا‏ ‏مثيل‏ ‏لها‏ ‏في‏
‏حد‏ ‏ذاته‏، ‏لذلك‏ ‏فإن‏ ‏نصف‏ ‏الدنيا‏.. ‏تدعوك‏ ‏لخوض‏ ‏التجربة‏
‏وإقامة‏ ‏حملة‏ ‏تطهيرية‏ ‏منزلية‏.. ‏للتخلص‏ ‏من‏ ‏كل‏ ‏ما‏ ‏هو‏ ‏غير‏
‏مستخدم‏ ‏بمنزلك‏، ‏وذلك‏ ‏بتقديم‏ ‏نصيحة‏ ‏تساعدك‏ ‏علي‏ ‏تحقيق‏ ‏ذلك‏.
‏وسوف‏ ‏تفاجئين‏ ‏بأنك‏ ‏لم‏ ‏تكوني‏ ‏تتوقعين‏ ‏امتلاكك‏ ‏لكل‏ ‏هذه‏
‏الأشياء‏ ‏التي‏ ‏تتكدس‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏مكان‏ ‏من‏ ‏حولك‏ ‏سواء‏ ‏داخل‏
‏الأدراج‏ ‏أو‏ ‏تحت‏ ‏الأسرة‏ ‏وفوق‏ ‏الدواليب‏ ‏أو‏ ‏حتي‏ ‏وراء‏
‏جدران‏ ‏شرفة‏ ‏منزلك، ‏هذا‏ ‏بالإضافة‏ ‏إلي‏ ‏شعورك‏ ‏بسعادة‏ ‏وطاقة‏
‏غير‏ ‏عادية‏ ‏لمجرد‏ ‏إحساسك‏ ‏باتساع‏ ‏المكان‏ ‏من‏ ‏حولك‏.‏


‏1‏ـ‏
‏بداية‏ ‏لا‏ ‏يجب‏ ‏أن‏ ‏ترهقي‏ ‏نفسك‏ ‏بمحاولة‏ ‏التخلص‏ ‏من‏ ‏الفوضى
‏في‏ ‏يوم‏ ‏واحد‏،‏بل‏ ‏يمكنك‏ ‏تخصيص‏ ‏مساحة‏ ‏محددة‏ ‏من‏ ‏الوقت‏
‏كل‏ ‏يوم‏ ‏لفرز‏ ‏محتوياتها‏ ‏بإتقان‏.‏



2‏ـ‏ ‏ابدئي‏ ‏بما‏ ‏هو‏ ‏داخل‏ ‏الأدراج‏ ‏والدواليب‏ ‏وقومي‏ ‏بتصنيف‏
‏ما‏ ‏هو‏ ‏ضروري‏ ‏للإبقاء‏ ‏عليه‏ ‏بفصل‏ ‏الأوراق‏ ‏المهمة‏ ‏عن‏
‏الأدوات‏ ‏المكتبية‏ ‏عن‏ ‏المفاتيح‏ ...‏الخ‏ .. ‏مع‏ ‏تخصيص‏ ‏مظروف‏
‏أو‏ ‏حافظة‏ ‏لكل‏ ‏شيء‏ ‏بصورة‏ ‏مستقلة‏ ‏حتي‏ ‏يساعدك‏ ‏ذلك‏ ‏علي‏
‏إيجاد‏ ‏أي‏ ‏شيء‏ ‏تبحثين‏ ‏عنه‏ ‏بسهولة‏ ‏ودون‏ ‏عناء‏ ‏أو‏ ‏اضطرار‏
‏لبعثرة‏ ‏أشياء‏ ‏كثيرة‏ ‏من‏ ‏أجل‏ ‏إيجاد‏ ‏شيء‏ ‏واحد‏ ‏صغير‏.‏


‏3‏ـ‏
‏عند‏ ‏شرائك‏ ‏شيئا‏ ‏جديدا‏ ‏لابد‏ ‏من‏ ‏التخلص‏ ‏من‏ ‏شيء‏ ‏آخر‏
‏قديم‏ ‏في‏ ‏المقابل‏ .. ‏فعلي‏ ‏سبيل‏ ‏المثال‏ ‏عند‏ ‏شرائك‏ ‏لثوب‏
‏جديد‏ .. ‏ابحثي‏ ‏عن‏ ‏آخر‏ ‏قديم‏ ‏لا‏ ‏تحتاجين‏ ‏إليه‏ ‏وقومي‏
‏بالتخلص‏ ‏منه‏.‏


‏4‏ـ‏
‏ازدحام‏ ‏المكان‏ ‏بالأثاث‏ ‏يفسد‏ ‏جماله‏، ‏لذلك‏ ‏يمكنك‏ ‏الإبقاء‏
‏على‏ ‏الأثاث‏ ‏المفيد‏ ‏فقط‏ ‏والتخلص‏ ‏من‏ ‏أي‏ ‏قطعة‏ ‏أثاث‏ ‏غير‏
‏مستخدمة‏ ‏فورا‏.‏



5‏ـ‏ ‏من‏ ‏منا‏ ‏لا‏ ‏ينبهر‏ ‏بالكماليات‏ ‏التي‏ ‏قد‏ ‏ننخدع‏ ‏بأنها‏
‏مفيدة‏ ‏ونحن‏ ‏في‏ ‏الحقيقة‏ ‏في‏ ‏غني‏ ‏عنها‏, ‏لذلك‏ ‏يجب‏ ‏اقتناء‏
‏الكماليات‏ ‏بعد‏ ‏تفكير‏ ‏ودراسة‏ ‏لعدم‏ ‏تسببها‏ ‏في‏ ‏ازدحام‏
‏المكان‏ ‏دون‏ ‏فائدة‏ ‏سواء‏ ‏كان‏ ‏ذلك‏ ‏بالنسبة‏ ‏للأجهزة‏ ‏أو‏
‏أدوات‏ ‏المطبخ‏ ‏أو‏ ‏مستلزمات‏ ‏الديكور‏. ‏فالمرايا‏ ‏مثلا‏ ‏تساعد‏
‏على‏ ‏إيجاد‏ ‏حيوية‏ ‏كبيرة‏ ‏وتضفي‏ ‏لمسة‏ ‏جمالية‏ ‏على ‏المكان‏
‏بشرط‏ ‏عدم‏ ‏كثرتها‏.‏


‏6‏ـ‏
‏ليس‏ ‏معني‏ ‏شعورك‏ ‏بالملل‏ ‏من‏ ‏أثاث‏ ‏منزلك‏ ‏التخلص‏ ‏منه‏ ‏دون‏
‏تفكير‏ ‏أو‏ ‏دراسة‏ .. ‏فنحن‏ ‏نشجعك‏ ‏علي‏ ‏التخلص‏ ‏من‏ ‏الأثاث‏
‏الإضافي‏ ‏غير‏ ‏المستفاد‏ ‏منه‏ ‏فقط‏ .. ‏أما‏ ‏أثاثك‏ ‏الأساسي‏
‏فيمكنك‏ ‏إجراء‏ ‏بعض‏ ‏التغييرات‏ ‏عليه‏ ‏أو‏ ‏إضافة‏ ‏لمسات‏ ‏جديدة‏
‏تظهره‏ ‏بشكل‏ ‏مختلف‏ ‏وجذاب‏ ‏كتغيير‏ ‏لونه‏ ‏أو‏ ‏شراء‏ ‏مقابض‏
‏جديدة‏ ‏له‏.‏


‏7‏ـ‏
‏تعاني‏ ‏كثير‏ ‏من‏ ‏البيوت‏ ‏من‏ ‏مشكلة‏ ‏تراكم‏ ‏وتخزين‏ ‏ألعاب‏
‏الأطفال‏.. ‏ويعد‏ ‏الحل‏ ‏الأمثل‏ ‏لهذه‏ ‏المشكلة‏ ‏هو‏ ‏تخصيص‏ ‏إحدى‏
‏الخزائن‏ ‏لها‏ ‏أو‏ ‏حتى‏ ‏شراء‏ ‏سلة‏ ‏بلاستيكية‏ ‏كبيرة‏ ‏لاحتوائها‏
‏وحفظها‏ ‏من‏ ‏الضياع‏ ‏بدلا‏ ‏من‏ ‏بعثرتها‏ ‏هنا‏ ‏وهناك‏ ‏مع‏
‏التركيز‏ ‏علي‏ ‏جانب‏ ‏تعويد‏ ‏الطفل‏ ‏على‏ ‏وضع‏ ‏ألعابه‏ ‏في‏ ‏مكان‏
‏مخصص‏ ‏لذلك‏ ‏حتى ‏يتعود‏ ‏على ‏النظام‏ ‏ومراعاة‏ ‏اختيار‏ ‏الخزائن‏
‏بألوان‏ ‏مبهجة‏ ‏تدخل‏ ‏السرور‏ ‏إلى‏ ‏نفسية‏ ‏الطفل‏ ‏وتشجعه‏ ‏على حب‏
‏النظام‏.‏



8 ‏ـ‏ ‏يجب‏ ‏التخلص‏ ‏من‏ ‏كل‏ ‏الملابس‏ ‏التي‏ ‏لم‏ ‏يعد‏ ‏أحد‏
‏بأسرتك‏ ‏يستخدمها‏.. ‏فالاحتفاظ‏ ‏بها‏ ‏لا‏ ‏يسبب‏ ‏سوي‏ ‏الشعور‏
‏بالازدحام‏ ‏داخل‏ ‏الخزائن‏ ‏والدواليب‏، ‏في‏ ‏حين‏ ‏أن‏ ‏آخرين‏ ‏قد‏
‏يستفيدون‏ ‏منها‏ ‏بصورة‏ ‏أفضل‏.‏



9‏ـ‏ ‏هناك‏ ‏نظرية‏ ‏تقول‏ : ‏إن‏ ‏أي‏ ‏شيء‏ ‏تمتلكينه‏ ‏مضت‏ ‏خمس‏
‏سنوات‏ ‏دون‏ ‏محاولة‏ ‏استخدامه‏، ‏فإن‏ ‏ذلك‏ ‏يعني‏ ‏عدم‏ ‏حاجتك‏
‏إلي‏ ‏ذلك‏ ‏الشيء‏ ‏وضرورة‏ ‏التخلص‏ ‏منه‏.‏


‏10‏ـ‏
‏بالرغم‏ ‏من‏ ‏التقدم‏ ‏التكنولوجي‏ ‏وانتشار‏ ‏الكاميرات‏ ‏الدجيتال‏
‏وكاميرات‏ ‏المحمول‏ ‏خصوصا‏ ‏تخزين‏ ‏الصور‏ ‏على‏ ‏أجهزة‏ ‏الكمبيوتر‏
.. ‏إلا‏ ‏أن‏ ‏منازلنا‏ ‏لا‏ ‏تخلو‏ ‏من‏ ‏الصور‏ ‏العائلية‏ ‏الورقية‏
‏خاصة‏ ‏القديمة‏ ‏منها‏ ‏والتي‏ ‏تعد‏ ‏كنزا‏ ‏من‏ ‏الذكريات‏ ‏يجب‏
‏الحفاظ‏ ‏عليه‏، ‏لذلك‏ ‏يجب‏ ‏جمعها‏ ‏في‏ ‏ألبوم‏ ‏واحد‏ ‏كبير‏ ‏بدلا‏
‏من‏ ‏تناثرها‏ ‏في‏ ‏الأدراج‏ ‏أو‏ ‏تصنيفها‏، ‏بحيث‏ ‏يكون‏ ‏لكل‏ ‏فرد‏
‏من‏ ‏العائلة‏ ‏ألبوم‏ ‏خاص‏ ‏به‏.‏


11‏ـ‏
‏عند‏ ‏شرائك‏ ‏لأي‏ ‏شيء‏ ‏جديد‏ ‏اسألي‏ ‏نفسك‏ ‏أولا‏ ‏أين‏ ‏ستقومين‏
‏بوضعه‏ .. ‏ففي‏ ‏أحيان‏ ‏كثيرة‏ ‏نقوم‏ ‏بشراء‏ ‏أشياء‏ ‏إضافية‏ ‏لا‏
‏مكان‏ ‏لها‏ ‏في‏ ‏منازلنا‏.‏


‏12‏ـ‏
‏كوني‏ ‏حذرة‏ ‏دائما‏ ‏من‏ ‏خدعة‏ ‏الخصومات‏ ‏والأوكازيونات‏ ‏التي‏
‏قد‏ ‏تستدرجك‏ ‏لشراء‏ ‏أشياء‏ ‏أنت‏ ‏في‏ ‏غني‏ ‏عنها‏ ‏وتقومين‏
‏بشرائها‏ ‏فقط‏ ‏بسبب‏ ‏ثمنها‏ ‏الزهيد‏.‏


13‏ـ‏
‏يجب‏ ‏التخلص‏ ‏من‏ ‏الأشياء‏ ‏غير‏ ‏الضرورية‏ ‏في‏ ‏المنزل‏ ‏أولا‏
‏بأول‏ ‏وعدم‏ ‏تأجيلها‏ ‏لتتراكم‏ ‏فوق‏ ‏بعضها‏ ‏البعض
‏.‏

‏14‏ـ‏
‏يجب‏ ‏اللجوء‏ ‏إلي‏ ‏الأفكار‏ ‏المبدعة‏ ‏في‏ ‏التخزين‏ ‏للقضاء‏ ‏علي‏
‏الفوضي‏ ‏في‏ ‏البيت‏، ‏فبإمكانك‏ ‏استخدام‏ ‏المساحات‏ ‏الفارغة‏ ‏في‏
‏الغرف‏ ‏لوضع‏ ‏الرفوف‏ ‏لتخزين‏ ‏الكتب‏ ‏وأدوات‏ ‏المطبخ‏ ‏والأحذية‏
‏وألعاب‏ ‏الأطفال‏.‏


15‏ـ‏
‏بالنسبة‏ ‏للكتب‏ ‏يمكنك‏ ‏الاحتفاظ‏ ‏بها‏ ‏فوق‏ ‏أرفف‏ ‏تقام‏
‏بأناقة‏ ‏علي‏ ‏الجدران‏ ‏غير‏ ‏المستخدمة‏ ‏مع‏ ‏إحاطتها‏ ‏بأنتيكات‏
‏وتماثيل‏ ‏تضفي‏ ‏عليها‏ ‏أناقة‏ ‏وجمالا‏ .. ‏فمن‏ ‏المعروف‏ ‏أن‏
‏التغيير‏ ‏البسيط‏ ‏من‏ ‏شأنه‏ ‏أن‏ ‏يحدث‏ ‏فروقا‏ ‏كبيرة‏.‏



16‏ـ‏ ‏من‏ ‏المعروف‏ ‏أن‏ ‏انتشار‏ ‏الورق‏ ‏بالمنزل‏ ‏كفيل‏ ‏بإحداث‏
‏شعور‏ ‏بالفوضى‏ ‏وعدم‏ ‏الراحة‏، ‏لذلك‏ ‏فإن‏ ‏فرز‏ ‏هذه‏ ‏الأوراق‏
‏بصفة‏ ‏دورية‏ ‏يعد‏ ‏من‏ ‏أهم‏ ‏أساليب‏ ‏التخلص‏ ‏من‏ ‏الإحساس‏ ‏بفوضى‏
‏الكراكيب‏، ‏كما‏ ‏يمكنك‏ ‏تخصيص‏ ‏عشر‏ ‏دقائق‏ ‏فقط‏ ‏من‏ ‏أجل‏ ‏جمع‏
‏قصاصات‏ ‏الورق‏ ‏الصغيرة‏ ‏التي‏ ‏تحمل‏ ‏أرقاما‏ ‏لتليفونات‏ ‏المعارف‏
‏والأصدقاء‏ ‏وتدوينها‏ ‏في‏ ‏دفتر‏ ‏الدليل‏ ‏الشخصي‏ ‏المخصص‏ ‏لذلك‏.‏


أما‏
‏بالنسبة‏ ‏لبقية‏ ‏الأوراق‏ ‏يمكنك‏ ‏تصنيفها‏ ‏وتقسيمها‏ ‏في‏ ‏حافظات‏
‏بلاستيكية‏ ‏مدون‏ ‏عليها‏ ‏محتوي‏ ‏كل‏ ‏حافظة‏ .. ‏فإن‏ ‏هذه‏ ‏الخطوة‏
‏في‏ ‏حد‏ ‏ذاتها‏ ‏تعد‏ ‏خطوة‏ ‏رائعة‏ ‏في‏ ‏طريق‏ ‏تحقيق‏ ‏التخلص‏ ‏من‏
‏الشعور‏ ‏بالفوضي‏ ‏وازدحام‏ ‏الكراكيب‏.‏



17‏ـ‏ ‏من‏ ‏أساليب‏ ‏التخزين‏ ‏المبتكر‏ ‏أصبحت‏ ‏هناك‏ ‏أفكار‏ ‏حديثة‏
‏تستعين‏ ‏بفكرة‏ ‏أريكات‏ ‏الجدات‏ ‏التي‏ ‏تتمثل‏ ‏في‏ ‏صورة‏ ‏صندوق‏
‏فارغ‏ ‏يمكنك‏ ‏استخدامه‏ ‏في‏ ‏تخزين‏ ‏الكثير‏ ‏من‏ ‏الأشياء‏، ‏علي‏
‏أن‏ ‏يكون‏ ‏مغطي‏ ‏من‏ ‏أعلي‏ ‏ويحمل‏ ‏فوقه‏ ‏مرتبة‏ ‏مصنوعة‏ ‏من‏
‏الإسفنج‏ ‏أو‏ ‏القطن‏ ‏حسب‏ ‏الرغبة‏ ‏مغطاة‏ ‏بنوع‏ ‏من‏ ‏القماش‏
‏الأنيق‏ ‏حتى‏ ‏تبدو‏ ‏كمقعد‏ ‏أو‏ ‏أريكة‏ ‏تستخدم‏ ‏للجلوس‏ ‏فوقها‏
‏وفي‏ ‏ذات‏ ‏الوقت‏ ‏حفظ‏ ‏احتياجات‏ ‏المنزل‏.‏



18‏ـ‏ ‏الخطأ‏ ‏الكبير‏ ‏الذي‏ ‏يقع‏ ‏فيه‏ ‏الكثير‏ ‏من‏ ‏النساء‏ ‏عند‏
‏الذهاب‏ ‏لشراء‏ ‏أشياء‏ ‏جديدة‏ ‏للبيت‏ ‏مثل‏ ‏الأثاث‏ ‏والأدوات‏
‏الكهربائية‏ ‏والمنزلية‏ .. ‏هو‏ ‏شراء‏ ‏الأشياء‏ ‏الغالية‏ ‏والكبيرة‏
‏الحجم‏، ‏لكن‏ ‏تذكري‏ ‏أن‏ ‏الراحة‏ ‏هي‏ ‏أهم‏ ‏البنود‏ ‏التي‏ ‏يجب‏
‏أن‏ ‏تكون‏ ‏علي‏ ‏قائمة‏ ‏أولوياتك‏ ‏عند‏ ‏شراء‏ ‏أشياء‏ ‏جديدة‏
‏للبيت‏، ‏لذلك‏ ‏ضعي‏ ‏في‏ ‏اعتبارك‏ ‏المساحة‏ ‏المخصصة‏ ‏لوضع‏ ‏الشيء‏
‏الجديد‏ ‏وما‏ ‏يتطلبه‏ ‏من‏ ‏وقت‏ ‏وجهد‏ ‏في‏ ‏تنظيفه‏ ‏في‏
‏المستقبل‏.‏



19‏ـ‏ ‏للاكسسوارات‏ ‏دور‏ ‏مهم‏ ‏في‏ ‏الإحساس‏ ‏بتكدس‏ ‏الأدراج‏
‏بغرفتك‏، ‏لذلك‏ ‏يمكنك‏ ‏تصنيفها‏ ‏بوضع‏ ‏الأقراط‏ ‏داخل‏ ‏حافظة‏
‏منفصلة‏ ‏عن‏ ‏حافظة‏ ‏الأساور‏ ‏أو‏ ‏حافظة‏ ‏أنواع‏ ‏الحلي‏ ‏الأخرى‏،
‏حيث‏ ‏إن‏ ‏الاحتفاظ‏ ‏بالأشياء‏ ‏بصورة‏ ‏منفصلة‏ ‏دون‏ ‏بعثرة‏ ‏يشعرك‏
‏بالنظام‏ ‏والراحة‏.‏



20‏ـ‏ ‏خصصي‏ ‏مكانا‏ ‏محددا‏ ‏دون‏ ‏غيره‏ ‏للاحتفاظ‏ ‏بالأشياء‏ ‏التي‏
‏ترين ‏ ‏أنك‏ ‏قد‏ ‏تحتاجين‏ ‏إليها‏ ‏يوما‏ ‏ما‏ ‏مع‏ ‏مراعاة‏ ‏أنه‏
‏من‏ ‏غير‏ ‏المسموح‏ ‏اللجوء‏ ‏إلي‏ ‏مكان‏ ‏آخر‏ ‏إضافي‏ ‏غيره‏، ‏وهو‏
‏ما‏ ‏يجبرك‏ ‏علي‏ ‏التخلص‏ ‏من‏ ‏شيء‏ ‏من‏ ‏أجل‏ ‏الاحتفاظ‏ ‏بشيء‏
‏آخر‏ ‏حسب‏ ‏أولوياتك‏.‏




وأخيرا‏
‏فإننا‏ ‏في‏ ‏مجتمعاتنا‏ ‏الشرقية‏ ‏لابد‏ ‏من‏ ‏التخلص‏ ‏بشكل‏ ‏نهائي‏
‏من‏ ‏ثقافة‏ ‏الاحتفاظ‏ ‏بالكراكيب‏ ‏التي‏ ‏تعد‏ ‏تراثا‏ ‏توارثناها‏
‏جيلا‏ ‏بعد‏ ‏جيل‏ ‏بالرغم‏ ‏من‏ ‏عدم‏ ‏منفعتها‏، ‏بل‏ ‏وتسببها‏ ‏في‏
‏إصابتنا‏ ‏بعدم‏ ‏الراحة‏ ‏و الاكتئاب‏.‏

Eihab
عضو فضي
عضو فضي

عدد المساهمات : 452
التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 07/08/2010
العمر : 38
الموقع : e_jarbou@yahoo.com

بطاقة الشخصية
اليوم:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى